لكزس تحقق الانتصار الرابع لها على التوالي في سباقات "أوتوباكس سوبر جي تي 500" للعام 2017

فريق "دينسو كوبيلكو سارد" على متن مركبة لكزس LC 500 رقم 1 يحقق فوزه الأول لهذا الموسم وسط أجواء ماطرة في الجولة الرابعة من البطولة على حلبة سوغو


أكدت لكزس مرة أخرى على أدائها الاستثنائي محققة انتصارها الرابع على التوالي في سلسلة سباقات "أوتوباكس سوبر جي تي 500" للعام 2017، حيث نجح حاملا لقب نسخة العام الماضي من البطولة السائقان هايكي كوفالاينن وكوهي هيراتا على متن مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد"، في تحقيق أول انتصار لهما هذا الموسم على حلبة "سبورتسلاند سوغو" في محافظة مياغي في اليابان، في حين أنهت مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 6 لفريق "واكوز 4CR"، والتي يقودها السائقان كازويا أوشيما وأندريا كالداريللي، السباق في المركز الثالث، معززة بذلك صدارة لكزس بصدارة بطولة العالم للمصنعين.

وبعد هطول زخات متقطعة من الأمطار الخفيفة خلال الدورات التأهيلية، شهد يوم السباق منذ بدايته هطول الأمطار كما كان متوقعاً. وكانت أربعة من المركبات قد اختارت أن تبدأ السباق مستخدمة الإطارات الملساء، بما فيها مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 19 لفريق "ويدز سبورت أدفان"، ومركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 38 لفريق "زينت سيرومو"، غير أن الأمطار بدأت في الهطول بغزارة خلال دورة الإحماء. وبعد فترة قصيرة، انحرفت مركبة فريق "ويدز سبورت أدفان" رقم 19، والتي كانت تنطلق في المركز الرابع، خارج الحلبة عند المنعطف الأول. ومع استمرار هطول الأمطار، فإن المركبات التي تستخدم الإطارات الملساء لم يمكنها الانتظار حتى حلول موعد التوقف للصيانة الدورية لتغيير الإطارات، واضطرت إلى القيام بذلك قبل الأوان ما أخسرهم وقتاً ثميناً.

وفي نهاية الدورة الـ 46، توجهت مركبتا لكزس LC 500 رقم 6 لفريق "واكوز 4CR"، ورقم 37 لفريق "كيبر تومز" للصيانة الدورية. وبعد ذلك، توقفت مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد" في نقطة الصيانة في الدورة التالية. وفي نفس الوقت تقريباً، حدث تصادم بين اثنتين من المركبات المنافسة في فئة "جي تي 300"، لتنحرفا خارج الحلبة، الأمر الذي تطلب استدعاء مركبة السلامة. وبذلك، أصبحت مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد"، والتي كانت قد أنهت آنذاك صيانتها الدورية، لتعود إلى الحلبة في نفس الدورة مع المركبات الأربع المتصدرة. ومع استئناف السباق عند نهاية الدورة الـ 52، توجهت تلك المركبات الأربع إلى نقاط الصيانة الدورية، لتنتهز بذلك مركبة لكزس LC 500 رقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد" فرصة الانفراد بالصدارة.

ومع تبقي عشر دورات على انتهاء السباق، عادت الأمطار للهطول مرة أخرى. ومع بلوغ السباق لمراحله الأخيرة، بدأت المسافة الفاصلة بين مركبة لكزس المتصدرة والمركبة المنافسة في التناقص، وسرعان ما أصبحت خلفها تماماً، غير أن الأمطار الغزيرة تسببت في انحراف المركبتين خارج المسار عند أحد المنعطفات. وبعد ذلك، وبينما كانت مركبة لكزس LC 500 رقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد" تهم بالعودة إلى المسار، اصطدمت بها المركبة المنافسة في المركز الثاني. وبالكاد تمكن السائقان من السيطرة على مركبتيهما وإبقائهما على الحلبة، فيما كانت مركبة لكزس LC 500 رقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد" الأسرع في استعادة السيطرة بالكامل، وذلك ليتمكن السائق هيراتا من الانطلاق مرة أخرى في الصدارة وشق طريقه في السباق ليَعبُر خط النهاية محققاً الفوز بالمركز الأول.

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "تسببت الظروف الجوية القاسية في جعل السباق أكثر صعوبة. ولذلك، فإنني أود أن أشيد بقدرة السائقين على الحفاظ على زخمهم وأدائهم القوي حتى نهاية السباق، الأمر الذي أكسب فرق لكزس فوزها الرابع على التوالي. ويضاف هذا الانتصار إلى سجلنا الحافل بالإنجازات في مجال رياضة سباقات السيارات، إذ نحن مستمرون في تكريس خبراتنا المكتسبة على حلبات السباق، ليس فقط لتطوير مركبات مميزة، ولكن أيضاً من أجل كسب قلوب وعقول عملائنا من خلال إثراء مشاعرهم. لقد وقف المشجعون إلى جانبنا طوال الموسم، ونحن مدينون بالشكر لجميع معجبينا في جميع أنحاء العالم على دعمهم المستمر لمبادراتنا في رياضة سباقات السيارات".

وقال السائق هايكي كوفالاينن: "لم تكن الحلبة جافة تماماً أو مبتلة كلياً في بداية السباق، الأمر الذي تسبب في صعوبة في ظروف القيادة. وكنت قد اخترت إطارات أكثر خشونة للقيادة على الطرق المبتلة، إذ تبين فيما بعد بأن ذلك كان هو الخيار الأمثل. قدمت مركبتنا هذا الموسم أداءً قوياً منذ البداية. واليوم، فقد كان الخيار الموفق للإطارات والتوقيت الذي تم فيه استدعاء مركبة السلامة في صالحنا. كنت آمل في بادئ الأمر فقط أن أتمكن من اعتلاء منصة التتويج. لذلك، فإن الظفر بالمركز الأول هو نتيجة رائعة دون أدنى شك".

من جانبه، قال السائق كوهي هيراتا: "منذ اللحظات الأولى لانطلاق السباق، لم نكن نعلم كيف سيكون الجو. ولذلك، فإنني لم أكن متيقناً حول نوع الإطارات التي يجب علي استخدامها. وعندما أفكر في الأمر، فإن حلبة سوغو تشتهر بصعوبتها. ووقع اختيارنا اليوم على استخدام إطارات أكثر خشونة للقيادة على الطرق المبتلة، ما اتضح أنه خيار موفق بكل تأكيد. وبفضل توقيت خروج مركبة السلامة، فقد تمكنا من الانتهاء من التوقف للصيانة الدورية في أنسب وقت ممكن. أنا في غاية السعادة لفوزنا هنا على حلبة سوغو، وذلك لأن هذا المكان يُعَد بمثابة موطني الثاني".

ومن جهة أخرى، ولتفادي هيمنة مركبة واحدة على الصدارة طيلة الموسم وإضافة عنصر الإثارة إلى السباقات، فإن اللوائح التنظيمية تقتضي اعتماد إضافة أوزان زائدة على المركبات المتصدرة، الأمر الذي عنى إضافة أوزان تبلغ 60 كلغ على مركبة لكزس LC 500 لفريق "واكوز 4CR"، والتي حققت المركز الثاني مرتين منذ انطلاق الموسم الحالي من البطولة، بينما تم زيادة أوزان بلغت 72 كلغ على مركبة لكزس LC 500 لفريق "كيبر تومز"، والتي يقودها السائقان ريو هيراكاوا ونيك كاسيدي.

وستشهد الجولة التالية عودة سباقات "سوبر جي تي" إلى حلبة فوجي، الموطن الأم لمركبات الفئة F عالية الأداء من لكزس، وذلك في الخامس والسادس من شهر أغسطس الحالي. هذا وقد شهدت الجولة الأخيرة التي أقيمت على حلبة فوجي في شهر مايو الماضي هيمنة مركبات لكزس على منصة التتويج مع فوزها بالمراكز الثلاثة الأولى عن فئة "جي تي 500"، حيث تصدرت مركبة لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 38 لفريق "زينت سيرومو" جميع مراحل السباق منذ الانطلاق وصولاً إلى خط النهاية.

ملاحظات السباق:

  • مركبة لكزس LC 500 رقم 1 لفريق "دينسو كوبيلكو سارد" (السائقان هايكي كوفالاينن وكوهي هيراتا)
    • المركز: الأول (81 دورة)
    • زمن أسرع دورة: 1 دقيقة و14 ثانية و951 جزءاً من الثانية
  • مركبة لكزس LC 500 رقم 6 لفريق "واكوز 4CR": (السائقان كازويا أوشيما وأندريا كالداريللي)
    • المركز: الثالث (80 دورة)
    • زمن أسرع دورة: 1 دقيقة و14 ثانية و950 جزءاً من الثانية

0 التعليق

يمكنك ترك تعليق

لن نقوم بنشر البريد الإلكتروني. الحقول المطلوبة تم وضع إشارة عليها ( ملزم ) < (يجب تعبئته):

Back to Top