تويوتا تفوز بالمركز الأول عن فئة "سوبر جي تي 300" على حلبة "أوتوبوليس"

 

حققت تويوتا نصرها الأول لهذا الموسم في فئة "سوبر جي تي 300" على حلبة "أوتوبوليس" التنافسية الممتدة على مسافة 300 كيلومتر، بعد أن انطلقت مركبة تويوتا "86 MC" من المركز الأول في ترتيب الانطلاق، والتي يقودها السائقان تاكاميتسو ماتسوي وكينتا ياماشيتا لفريق "فيفا سي" (VivaC) الفائز ببطولة العام 2016، وذلك تحت أجواء مشمسة ضمن الجولة الثالثة من سلسلة سباقات "أوتوباكس سوبر جي تي" للعام 2017، التي شهدت واحدة من أكثر السباقات إثارة وتشويقاً في الموسم حتى الآن.

وبهذه المناسبة، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "أود أن أهنئ الفريق على منح تويوتا فوزها الأول لهذا الموسم وسط أجواء مفعمة بالتشويق والإثارة. تمثل منافسات رياضة السيارات لشركة تويوتا، مثل سباقات الـ ’سوبر جي تي‘، فرصة لاختبار مدى كفاءة أداء مركباتنا، كما تلعب دوراً هاماً في صقل وتطوير القدرات التي تتمتع بها فرق العمل لدينا، فضلاً عن توفير متعة القيادة لشريحة أوسع من الجمهور. وأود أن أتوجّه بخالص تقديري لجميع مشجعينا الأوفياء على دعمهم وتشجيعهم المتواصل لمبادراتنا في سباقات السيارات".

في بداية السباق، انطلقت مركبة تويوتا "86 MC" رقم 25 لفريق "فيفا سي" (VivaC) في الطليعة مع السائق كنتا ياماشيتا خلف عجلة القيادة، تليها بفارق بسيط المركبة الثانية في ترتيب بداية الانطلاق. وكانت مجريات السباق في ذلك الحين تشير إلى أن المنافسة على الصدارة ستشتد بين هاتين المركبتين، حتى انحرفت مركبة أحد المصنعين المنافسين على المنعطف الـ 17 لتتوقف في منتصف المسار، ما تسبب في اصطدام مركبة تويوتا بريوس "إيه بي آر جي تي" الرقم 31 بها، إذ اضطرت الأخيرة للانسحاب من السباق فيما بعد. وقد تسبب هذا الحادث في خروج مركبة السلامة وتوقيف السباق بشكل مؤقت.

وبعد استئناف السباق، كانت المسافة التي تفصل مركبة تويوتا "86 MC" رقم 25 لفريق "فيفا سي" عن المركبة في المركز الثاني قد تقلصت إلى ثانية واحدة فقط، واستمرت المنافسة المحتدمة بين المركبتين إلى أن توجهت مركبة تويوتا رقم 25 إلى نقطة الصيانة في الدورة الـ 30. وبعد أن كانت المركبتان قد أكملتا الصيانة الدورية، نجحت مركبة الفريق المنافس في انتزاع الصدارة ولكن بشكل مؤقت، إذ استمرت مركبة تويوتا "86 MC" رقم 25، مع تولي السائق تاكاميتسو ماتسوي لعجلة القيادة، في التقدم بقوة لاستعادة الصدارة بشكل خاطف.

ومع بلوغ السباق لمراحله النهائية، رفع السائق ماتسوي من وتيرة تسارعه بشكل كبير، ليتسع الفارق بينه وبين المركبة المنافسة إلى ما يقرب من أربع ثوان مع تبقي 10 دورات من السباق. وعلى الرغم من أن المركبة المنافسة نجحت في تقليص الفارق مرة أخرى إلى ثانية واحدة، إلا أن السائق ماتسوي قد نجح في الحفاظ على الصدارة بأضيق فارق زمني لا يتجاوز 91 جزءاً من الثانية عند خط النهاية، ليمنح الانتصار لفريق تويوتا.

وقال السائق تاكاميتسو ماتسوي: "كنت أتمنى أن ينجح زميلي السائق كنتا ياماشيتا في النصف الأول من السباق في توسعة الفارق مع المركبة المنافسة، ولكن الأمور لم تسرِ بتلك السهولة. ونتيجة للصعوبة التي شهدناها في تلك الفترة، قمنا باختيار إطارات مختلفة للنصف الثاني من السباق، وسارت بعدها الأمور على خير ما يرام. وبما أن ’أوتوبوليس‘ تُعرَف بأنها الحلبة التي تتمتع فيها المركبات المتوافقة مع مواصفات ’اتحاد السيارات الياباني‘ (JAF) بالأفضلية، فإنني أشعر بارتياح كبير لتمكننا من تحقيق الفوز هنا".

من جانبه، قال السائق كنتا ياماشيتا: "لقد كنت أقطع الدورات في مدى زمني بلغ دقيقة و45 ثانية، واعتقدت بأنني أسير بوتيرة جيدة، غير أن المركبة التي كانت تلحق بي في المركز الثاني تمكنت من البقاء على مقربة مني، الأمر الذي جعل انفرادي بالصدارة بفارق جيد أمراً صعباً للغاية، غير أن زميلي السائق تاكاميتسو ماتسوي قدم أداءً استثنائياً في النصف الثاني من السباق، وعلى الرغم من أنه كانت هناك بعض المشاكل على امتداد السباق، إلا أن الأداء الذي قدمناه بالتعاون مع جميع أعضاء الفريق بلا استثناء مكننا من انتزاع هذا الفوز الثمين، ولذلك فإنني أشعر بسعادة غامرة".

ملاحظات السباق:

  • مركبة تويوتا "86 MC" رقم 25 لفريق "فيفا سي" (السائقان تاكاميتسو ماتسوي وكنتا ياماشيتا)
  • المركز: الأول (61 دورة)
  • زمن أسرع دورة: 1 دقيقة و45 ثانية و028 جزءاً من الثانية

0 التعليق

يمكنك ترك تعليق

لن نقوم بنشر البريد الإلكتروني. الحقول المطلوبة تم وضع إشارة عليها ( ملزم ) < (يجب تعبئته):

Back to Top